الجنون الكروي للموظفين والرغبة في مشاهدة مباريات كأس العالم بث مباشر

بعض الموظفين مولعين بمشاهدة المباريات اثناء العمل

هل يرغب موظفي شركتك في الاستمتاع بمشاهدة مباريات منتخبات الإتحاد الأوروبي، المؤهلة لكأس العالم فيفا 2022، اثناء البث المباشر؟ إذا كان الأمر كذلك فما المشكلة؟ قد يتعلق الأمر بطريقة قضائهم لوقتهم الشخصي وحياتهم الخاصة ولذلك لا يوجد مسؤولي شركات لديهم مشكلة في ذلك كما نعلم، ولكن المشكلة تحضر للواجهة عندما يكون الإنشغال بالمنافسة الاوروبية المؤهلة لكأس العالم، أو حتى الانشغال بمباريات كأس العالم بث مباشر نفسها، يأتي على حساب وقت العمل. ومن هنا إليك عدة نصائح تساعدك في التعامل مع المسألة.


1- تعامل مع المسألة ببساطة

عوضا عن الغضب في وجه موظفيك، قم بمكافئة الذين اهتموا بعملهم وأنجزو مهماتهم في الموعد النهائي المحدد لهم مسبقا.
قد يكون الاستمتاع في وقت العمل سواء بسماع الموسيقى أو اختلاس النظر للمباريات هو نوع من أنوع الاستجمام اللحظي الذي يساعد الموظفين على إعادة التركيز، لذلك لا يمكنك الحكم على آداء موظف يقوم بآداء العمل المطلوب منه ويقوم بتسليم المشروع الذي يعمل عليه في الوقت المحدد.
الكثير من شركات العالم الآن تسعى لتقديم المزيد من سبل الرفاهية للموظفين بما في ذلك أيام عطل إضافية، وساعات راحة واستجمام. نذكر على سبيل المثال شركة تريفاجو للسياحة توفر غرف فيها سرير نوم لكل موظف لاستخدامه وقت الراحة أو حين يشعر بأي نوع من الارهاق. كذلك الصالات الرياضية في اماكن العمل، والجيم وكذلك حمام السباحة، كلها أمور جعلت أماكن العمل في الشركات أكثر انتاجية وابداع وأصبحت بيئة العمل هي بيئة استمتاع في المقام الأول.
الجميع يعرف عشاء العمل، والكل يعرف مباريات لعب الجولف التي تستهدف مناقشة الأعمال، فلماذا لا تكون أوقات مشاهدة المباريات هي أيضا أوقات لمناقشة العمل واجراء نقاشات جانبية تقضي على فتور العمل.

 

2- كافئ موظفينك الذين انتبهوا لأعمالهم.
بهذه الطريقة أنت توجه رسالتين مبطنتين إلى فريق عملك، الرسالة الأولى تقول للموظفين الذين ركزو في عملهم "أحسنتم" والرسالة الثانية للموظفين الذين أهملو العمل بسبب حماسهم لمباريات كأس العالم، هذه الرسالة تقول لهم أن "التركيز يتم مكافئته" ، بهذه الطريقة أنت تشجعهم على أخذ زمام المبادرة في الاحداث والمناسبات الحماسية لكي يفكرو مرتين قبل فقدان التركيز مرة أخرى.


3- تذاكر مباريات كأس العالم مجانا للموظف صاحب أفضل آداء.
عالج المشكلة باستراتيجية "الإغراق في الوحل"، لا تستغرب من الاسم الأكاديمي لهذه الاستراتيجية ، ولكنها حقا استراتيجية فعالة، تعتمد على المكافئة المكثفة في نفس الإتجاه، الذي لا ترغب أن يتجه إليه موظفينك. إذا كنت لا ترغب في أن يتركو أعمالهم، لمشاهدة المباريات، فعليك إذا أن ترسل أكثرهم التزاما ليحضر هذه المباريات على أرض الواقع. وهنا يكمن التأثير النفسي الناتج عن عامل الصدمة.
تعتمد هذه الاستراتيجية على تحفيز الإتجاه النفسي في اتجاه آخر عن طريق نفس المسار الغير مرغوب.

 

قد يهمك أيضا: ماذا لو شاهد المدير أحد الموظفين يلعب البوكيمون في وقت الراحة


توجد استراتيجيات إدارية أخرى فعالة في السيطرة على رغبات الموظفين يعتمد بعضها على المكافئة والبعض الاخر يعتمد على قواعد الانضباط، وفي جميع الأحوال يبقى ترفيه الموظفين هو اتجاه عالمي تتبناه الشركات الكبرى يوما وراء الآخر ولا يجب أن تهمله الشركات الصغيرة ايضا، رغم صعوبة توفير الترفيه للموظفين في الشركات الصغيرة إلا أن التفكير في تغيير ثقافة العمل وتحسين بيئة العمل أمر يدعو للتقدير.

هل تود أن تفعل شيئا جيدا مقابل المعرفة التي نعطيك إياها بالمجان؟؟ 
إذا كنت تود التعبير عن الشكر فكل ما عليك هو مشاركة رابط المقال على منصات التواصل الاجتماعي.